السياحة فى مصر .. اقتراح بإعفاءات ضريبية لتوفير 25 ألف غرفة فندقية جديدة 2024

يسعى قطاع السياحة فى مصر إلى تجاوز تداعيات الحرب فى غزة، خاصة أن مصر واثقة فى تحقيق الهدف المرجو فى 2024 بالوصول بعدد السائحين إلى 15 مليون سائح.

 

وأكد أحمد عيسى وزير السياحة فى حوار مع بلومبيرج أن السياحة ستكون قادرة على تجاوز تداعيات الحرب بين إسرائيل وحماس، والتركيز على بناء فنادق جديدة لاستيعاب المزيد من السائحين خاصة بعد التدفق القياسى الذى تحقق فى 2023.

 

وقا ل وزير السياحة إنه رغم الصراع القائم فى غزة، فإن مصر واثقة من قدرتها على تحقيق الهدف، مع احتمال ارتفاع عدد السائحين أكثر في عام 2024. ما يحفز الدولة على التخطيط لحوافز تتضمن إعفاءات ضريبية لتسريع بناء قدرة إضافية لاستيعاب هذا العدد.

 

أضاف عيسى أن التحدى الأول الذى يواجه السياحة فى مصر اليوم هو عدد الغرف في الفنادق، مشيراً إلى أن البلاد تحتاج إلى ما لا يقل عن 25 ألف غرفة إضافية في عام 2024، و40 ألف غرفة في العام التالي.

 

وسجلت إيرادات السياحة فى مصر رقماً قياسياً بلغ 13.6 مليار دولار في السنة المالية المنتهية في يوليو. وقال وزير السياحة إن ذلك تحقق من خلال التركيز على السياح ذوى الإنفاق المرتفع وأعداد الوافدين الكبيرة من ألمانيا وروسيا، في حين أن الرحلات الوفيرة التي تنظمها أمثال “ويز اير هولدينجز إلى القاهرة تساعد في جعلها وجهة أكثر جاذبية لقضاء عطلات قصيرة في المدينة.

 

قال عيسى إن الوافدين من الصين لا يزالون أقل بكثير مما هو ممكن، وإن مصر تعمل على توفير خطوط طيران جديدة واستثمارات فندقية لخدمة هذا الطلب الهائل المحتمل، مشيراً إلى هدف وصول مليون سائح صيني من الآن وحتى عام 2028.

 

رغم أن مدينتي شرم الشيخ والغردقة على البحر الأحمر لا تزالان محط اهتمام المصطافين الأجانب، يشهد الساحل الشمالي الغربي للبحر الأبيض المتوسط  تدريجياً المزيد من الاهتمام. وقال عيسى إن الدولة تعمل على زيادة الإقبال على المطارات الرئيسية في المنطقة، بما في ذلك العلمين.

 

أشار عيسى إلى اقتراح وزارتي السياحة فى مصر والمالية في مصر حافزين رئيسيين لبناء الفنادق: خصم بالجنيه المصري على تكاليف تمويل المشاريع التي سيتم الانتهاء منها بحلول نهاية عام 2025، والسماح بإعفاء ضريبي على ما يصل إلى 55% من نفقاتها الرأسمالية.

 

قال عيسى: “سنسعى للحصول على موافقة مجلس الوزراء خلال الأسبوعين المقبلين، ويجب أن نكون قادرين على الإعلان عن الحوافز قبل نهاية ديسمبر”.

 

 

كتبت إيمان عصام

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.